كان ياما كان تهدي 500 كتاب جديد لثلاثة آلاف طفل في المخيم الإماراتي الأردني




أهدت حملة "كان ياما كان" التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين والمعنية بتوزيع وجمع الكتب للأطفال واليافعين من خلال التبرعات أكثر من 500 كتاب على الأطفال في المخيم الإماراتي الأردني /مريجيب الفهود/ الذي تشرف عليه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من حصيلة الكتب التي تبرّعت بها المؤسسات والأفراد خلال دورتها الخامسة التي أطلقتها في شهر رمضان المبارك وذلك مواصلة لدورها في تعزيز ثقافات ومعارف الأطفال اللاجئين وفي إطار فعاليات الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019.

ويأتي هذا الإهداء تزامناً مع اليوم العالمي للاجئين حيث تضمنت عناوين الكتب التي وصلت إلى مكتبة القلب الكبير في المخيم تنوعاً لافتاً بعد أن نجحت الحملة في جني تبرعات الكتب طيلة شهر رمضان المبارك إذ كانت الحملة قد خصصت صناديق للتبرع بالكتب المستعملة أو الجديدة ضمن خيمة "كان ياما كان" في المجلس الرمضاني الذي أقيم في مسرح المجاز بالشارقة ليصل إجمالي عدد الكتب الموجودة في المكتبة حتى الآن أكثر من 4 آلاف كتاب تلبي احتياجات 3000 من الأطفال واليافعين منذ عام 2014.

وأشارت مروة العقروبي رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين مدير مشروع الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019 إلى أن التبرعات التي وصلت للحملة تترجم الفكر الإنساني والثقافي لمختلف الجهات والمؤسسات والأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة بأهمية الكتاب ودوره في بناء الإنسان والنهوض بمعارفه وخبراته الفكرية والمعرفية ..مؤكدة أن الحملة تواصل جهودها من أجل الوصول لجميع الأطفال الذين يعانون ظروفاً صعبة تحول دون وصولهم للكتب.

وعلى هامش زيارة مخيم الإماراتي الأردني /مريجيب الفهود/ نظّم فريق عمل المجلس الإماراتي لكتب اليافعين جلسات قرائية متنوعة استهدفت الأطفال من مختلف الأعمار قدمت لهم فرصة مثالية للتعرف على أنماط جديدة في سرد القصص والحكايات التي تتضمنها الكتب.