الهلال الأحمر الإماراتي يسير قوافل إغاثية لأهالي منطقة المذنب بمحافظة بشبوة




  سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي صباح اليوم طن من المساعدات الغذائية تحوي مكونات الغذاء الرئيسية لذوي الدخل المحدود في منطقة المذنب بمديرية جردان في محافظة شبوة، وذلك في إطار جهودها الإنسانية والإغاثية التي تبذلها على مختلف الأصعدة لمساعدة الأشقاء في اليمن والتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية.

وقام فريق التوزيع التابع للهيئة بتوزيع ( 80 ) سلة غذائية بمعدل ( 1 طن ) مستهدفة ( 504 ) فرداً من الأسر المحتاجة والفقيرة بمنطقة المذنب في مديرية جردان.

تأتي هذه المساعدات تزامنا مع "عام التسامح"  للتخفيف من معاناة الاسر اليمنية وذلك في أطار النهج الإنساني الذي تقوم به دولة الأمارات العربية المتحدة، في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية التي تعصف بسكان هذه المناطق بمحافظة شبوة.

من جانبهم عبر عدد من المستفيدين عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وشعبا على هذا العون الكبير واللفتة الإنسانية التي ستساهم في التخفيف من معاناة الكثير من الأسر في وسط هذه الظروف المعيشية الصعبة نظرا لتردي الأوضاع الإقتصادية وإنعدام فرص العمل وبالتالي مصادر الدخل لدى عدد كبير من أرباب الأسر في عموم المحافظة.

يذكر ان عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام التسامح 2019م بلغت 16515 سلة غذائية استهدفت 99308 فرداً من الاسر المحتاجة والمتضررة في محافظة شبوة، بمعدل 1271 طن و 500 كيلو.